المحرر موضوع: هل حقا كانوا مثليين قبل قوم لوط  (زيارة 549 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Arabbird

  • الـمـديــــر
  • عضو بلاتيني
  • *****
  • مشاركة: 5.444
صديقي يجوز الدعاء لغير المسلم في الدنيا ان كان حيا انا لم اقل انه لايجوز ذلك قلت ان الدعاء للميت الغير المسلم اساسا شيء لا معنى له مثلا الرجل ملحد لا يعتقد بالحياة الاخرة وانا ادعو له ان يكون في الجنة حتى منظري سيكون سخيفا امامه

و هل تعتقد أن الدعاء للأحياء ينفع فعلا ؟؟ ألا ترى ما يحدث للمسلمين في كل أنحاء الأرض من بشاعات بفضل دعائهم لبعضهم البعض ؟؟ الدعاء يا صديقي جميعه أوهام لا قيمة لها ، و إنما حاسبتك على النوايا ..المسلم لا يجيز المنفعة لغير المسلم .. وهي عنصرية الأديان الشرق أوسطية .
لا يضر لو أظهرت حسن النية أو تمنيت حقا الخير لغيرك ممن يخالفك المعتقد ، لكن الإسلام منعك بالنص ..لا تتمنى الخير لغيرك ..دين ينشر الكراهية أينما حل في كل نصوصه حتى مع أقرب الناس إليك :
 ( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113) وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ إِلا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأَوَّاهٌ حَلِيمٌ ” التوبة

غير متصل زين

  • عضو فضي
  • ***
  • مشاركة: 135
  • الجنس: ذكر
نعم اعتقد ان الدعاء يينفع فعلا وما يحدث للمسلمين يحدث ايضا لغيرهم (وتلك الايام نداولها بين الناس)
فكرة الاله الاسلامي معقدة بعض الشيء بالنسبة للعلاقة بين الخير والشر انظر لهذه الاية (وَلَوْلا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ) هنا الاله يقول انه كان ليجعل كل من يكفر به يعيش اغنى وافضل عيشة هل يصدق احد ان هذا ما يقوله اله لاتباعه؟  ويقول ايضا : (وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقاً * لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ) هنا يتوعد من يلتزم بتعاليمه بانه سينعم عليه بنعم ليفتنه بها.

على كل فقط احببت اوضح ان الخير والشر بحسب ميزان اله الاسلام هي مختلفه عن ميزان البشر تماما.

اما بالنسبة لكون الاسلام عنصري فهذا بصراحة لا يصعب فهمه من الطبيعي ان يبغض الاسلام من يحاربه ويأمر اتباعه بكرهه ايضا سواء كان الدين الحق او كان دينا مزيفا, هو ان امر اتباعه بان يحبو اعداءه ا
may god rest her soul in heaven and be merciful to her as she was to me in my childhood... AMEN

غير متصل Sherlock Holmes

  • عضو بلاتيني
  • *****
  • مشاركة: 1.414
  • الجنس: ذكر
ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا

غير متصل Sherlock Holmes

  • عضو بلاتيني
  • *****
  • مشاركة: 1.414
  • الجنس: ذكر
لا احد يحارب الاسلام
لم ارى فى الكتاب المقدس قاتلوا المسلمين والموحدين حتى يعطوا الجزية بالصغار فان اتبعوكم عصموا منكم دمائهم واعراضهم واموالهم

ثم عندما يبدى المسيحى والملحد اعتراض بالقول يسمى محاربا للاسلام

غير متصل Sherlock Holmes

  • عضو بلاتيني
  • *****
  • مشاركة: 1.414
  • الجنس: ذكر
ليس من الجيد ان يتحول كل موضوع الى خلاف دينى كررنا كثيرا ان هناك مواضيع مخصصة لهذه الخلافات
الم تلاحظوا جميعا اننا خرجنا عن فكرة الموضوع الاساسية
هنا فى هذا الموضوع يخص الخلاف الدينى حول المثلية وقصة قوم لوط
اذا اردتم النقاش فى هذه الامور هناك الطريق الى الحقيقة او فتح حوار ثنائى او اى شىء
لقد خرجنا تماما عن فكرة وهدف الموضوع

غير متصل Arabbird

  • الـمـديــــر
  • عضو بلاتيني
  • *****
  • مشاركة: 5.444
صديقي شرلوك هولمز ..
قصة لوط و قومه هي قصة دينية ، و من الطبيعي أن يتفرع عنها نقاش ديني ..بل إن أحاديثنا يستحيل أن نتجنب فيها الدين لأن الدين جزء رئيسي من كلماتنا و هويتنا و ثقافتنا و شخصيتنا و يجري في عروقنا كيفما تحركنا ..هكذا تربينا و نشأنا ..